سجلاتنا تفيد بأنك غير مسجّل ,, يرجى التسجيل


هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ
الا بذكر الله تطمئن القلوب...شاركونا بذكر الله بارك الله بكم


استمع للقرءان الكريم المقصد الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى كتاب الأربعون نووية حملة الأمانة للحج والعمرة والزيارة
قال المرشد العلامة الحافظ الشيخ عبد الله الهرري رحمه الله : "لسنا مُسَخّرين لدولة من الدول من أجل الإمداد المالي والله يعلم، ومن نسب إلينا غير ذلك فالله حسيبه".____وقال أيضاً رحمه الله: القرءانُ فِيهِ مَا ذَكَرَهُ الأَنبِيَاءُ وما حَصَلَ لأُمَمِهِم، فِيهِ الحَلالُ والحرامُ. كلمة الإدارة


إسترجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية
اشترك في استلام آخر مواضيع المنتدى العودة   منتديات بيان عقيدة السلف والخلف العودة القسم الإسلامي Islamic Section العودة الإسلامي العام Islamic Issues
مرحباً بك في منتديات بيان عقيدة السلف والخلف.
إذا كانت هذه هي زيارتك الأولى للمنتدى , كن متأكداً من إطلاعك على قوانين وشروط المشاركة . ربما يتطلب منك التسجيل قبل أن تتمكن من المشاركة او مشاهدة المنتدى : اضغط على الرابط السابق للتسجيل. لبدء مشاهدة الرسائل, قم باختيار المنتدى الذي تريد زيارته من الاختيار أدناه.
الإسلامي العام Islamic Issues هذا المنتدى يحتوي على مواضيع إسلامية عامة ودروس عامة متنوعة
التسجيل قسم الفيديو قائمة الأعضاء مركز رفع الملفات التقويم اجعل المنتديات مقروءة

   
LinkBack أدوات الموضوع أنماط العرض

  مشاركة رقم : 1  
قديم 03/09/11, 09 :18 09:18:12 PM
الكاتب
عضو متميز

معلومات الكاتب
رقم العضوية : 1345
تاريخ الانضمام : 13/07/09
المشاركات : 1,660
بمعدل : 0.84 يوميا

نسيم طيبة غير متواجد حالياً

المنتدى : الإسلامي العام Islamic Issues
افتراضي الإلتزام بالجماعة





الحمد لله مؤلفِ القلوب. والصلاة والسلام على سيدنا محمد طبيب القلوبِ، وعلى ءاله وصحبه وتابعيه مصابيحِ الدروب. الحمد لله رب العالمين. الحمد لله على نعمة الإسلام، وكفى بها نعمة.
ما أنعم الله تعالى على عباده بنعمة أعظم من نعمة الإسلام. ثم الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله الطيبين الطاهرين. أما بعد، عبادَ الله، اتقوا الله.

يقول الله تبارك وتعالى: ﴿ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا ولا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللهِ عَلَيْكُمْ إذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مّـِنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مّـِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيّـِنُ اللهُ لَكُمْ ءَايَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴾ (ءال عمران ١٠٣).

لمَّا قدِم سيدُنا عمرُ بن الخطاب من المدينة إلى بلاد الشام لأجل أن يصالح نصارَى بيت المقدس على أن يكونوا تحت سلطته مع دفع الجزية، ووصل إلى أرض يقال لها الجابية قرب دمشق قام فقال: إنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلّم قام فينا خطيبًا كقيامى فيكم فقال: “أُوصيكم بأصحابى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم. ثم يفشو الكذب. ألا لا يَخلُوَنَّ رجل بامرأة إلا كان ثالثَهما الشيطانُ. عليكم بالجماعة. وإياكم والفُرقةَ، فإن الشيطانَ مع الواحد وهو من الاثنين أبعد. فمن أراد بُحبوحةَ الجنة فليلزم الجماعة.” رواه الترمذىّ وغيرُه بالأسانيد الصحيحة.

فى الحديث حكم التحذير من خلوة الرجل الواحد بالمرأة الواحدة. وفى هذا حكمة كبيرة لأن الشيطان كما أشار الرسول إذا اختلى رجل بامرأة يكون تأثيره فى إيقاعهما فى المعصية فى الفاحشة أشدَّ مما إذا لم يكونا منفردين. إذا كانا مع غيرهما تأثيره ضعيف. أما إذا كانا منفردين فتأثيره يقوى. ومن الشواهد على ذلك: كان مسلم من الأمم الماضية أراد أن يتجرد للعبادة فاعتزل الناس. وصار له شهرة بين الناس فلان العابدُ. وأراد الشيطان أن يفتنه فضرب بنتًا فمرضت. ثم تكلم هو بأن يأخذوها إلى هذا العابد المعتزل الذى اعتزل الناس للعبادة. فأخذوها ووضعوها عنده. فمكثت مدة عنده والأهل مطمئنون على أنها لا تصاب من قِبَلِه بسوء. وفى طول مكثها عنده مُختَلِيَيْنِ، الشيطان أثَّر على العابد، فتحركت شهوته. فوقع عليها ثم حملت منه. ثم لما ظهر الحمْلُ ظهر له الشيطان وقال له : الآن إن علم أهلها بها يقتلونك. فقال له: ما الحيلة؟ قال: تسجد لى. ففعل. ثم ما وَفَى بقوله. ثم علموا أهلها بالأمر فعذَّبوه. هذا العابد سبب وقوعه وتغلُّب الشهوة عليه خَلْوَتُه بهذه البنت هذه المدةَ الواسعة. الشرع لا ينهى عن شىء إلا لحكمة ولا يأمر بشىء إلا لحكمة، لكن أكثرُ الناس لا يفهمون هذه الحكمة.

وهذا الحديث من الأحاديث الصحيحة التى جاءت فى الحث على لزوم عقيدة جمهور المسلمين. وقوله عليه الصلاة والسلام: “أُوصيكم بأصحابى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.” معناه أن أفضلَ أمَّتِى أهلُ هذه القرون الثلاثة أى المائةِ الأولَى ثم المائةِ الثانية ثم المائةِ الثالثة. فالرسول صلى الله عليه وسلّم يُبيّـِن أهميةَ اتّباع الصحابة لأنهم هم الذين نقلوا الدين إلى مَن بعدَهم. لولاهم ما عرفنا ما هو دين الله عز وجلّ. وهم الذين نقلوا إلينا القرءانَ. وهم الذين شهدوا الوحىَ والتنزيلَ أى كانوا حاضرين لما كان الوحىُ ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلّم. وهم الذين نقلوا إلينا أفعالَه وأقوالَه. فهم أعرف وأدرَى بمعانى كتاب الله وبمعانى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم.

وأخبر صلى الله عليه وسلّم أنه يفشو الكذبُ بعد ذلك، الكذبُ فى أمور الدنيا وفى أمور الدين أيضا. لذلك ظهرت فِرَقٌ باسم الدين انحرفت عما كان عليه الصحابة ومن تبِع الصحابة. منهم هؤلاء الذين يشبهون اللهَ بخلقه. قسم كانوا يقولون: الله نور يتلألأ، وهم يدَّعون الإسلامَ ويرون أنفسَهم أحسنَ المؤمنين. وقسم منهم كانوا يقولون الله جسد قائم على العرش. ثم هؤلاء أيضا بعضهم قالوا ملأ العرش لا يزيد ولا ينقص، وبعضهم قالوا يزيد على العرش. هذه الفرقة ظهرت فى أواخر هذه القرون الثلاثة فى نحو منتصف القرن الثالث أى المائة الثالثة. وفرقة أخرى تكفّـِر المؤمنَ لمجرد عمل المعصية.

وفى الحديث أمر منه صلى الله عليه وسلّم لأمته بالتمسك بعقيدة أهل السنة والجماعة، العقيدةِ التى علَّمها رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم لأصحابه ثم هم علَّموها مَن بعدَهم ثم أولئك مَن بعدَهم حتى وصلت بهذا الطريق إلى عصرنا هذا. ولا يزال هذا الاعتقاد الذى كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلّم هو ما عليه جمهورُ الأمة أى أغلب الأمة. الرسول صلى الله عليه وسلّم أوصى أمته أن لا يشذوا عن هذا المعتقد. وهذه العقيدة هى إثبات وجود الله تبارك وتعالى الذى لم يسبقه عدم وأن كل شىء سوى الله كان معدوما ثم وُجد. فى الأزل لم يكن سوى الله، لم يكن نور ولا ظلام ،ولا مكان ولا زمان. الزمان والمكان حادثان لم يكونا فى الأزل، وكذلك النور والظلام والهواء. هذا من جملة عقيدة أهل السنة والجماعة، أصل من أصول عقيدتهم. ومن عقيدتهم أن الله تبارك وتعالى لا يشبه شيئا من الأشياء لأنه لو كان يشبه شيئا من العالم لم يكن خالقا للعالم ولكان محتاجا إلى من خلقه، إلى خالق أوجده والله منزه عن ذلك. لذلك عقيدة أهل السنة والجماعة تنزيهُ الله عن مشابهة المخلوقين، تنزيه الله عن المكان وعن الجهة، وعن كل صفات العالم الحركةِ والسكون وغيرِ ذلك.





توقيع نسيم طيبة

الله موجودٌ بلا مــكان .. كلمة رفعناها فرفعتنا

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]





رد باقتباس
 


الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
الإلتزام, بالجماعة

مستخدمين موجودين حالياً يشاهدون الموضوع: 1 (0 أعضاء و1 ضيوف)
 
أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل
Trackbacks are تعمل
Pingbacks are تعمل
Refbacks are تعمل



الساعة الآن 10 :38 10:38:37 AM.


بدعم من vBulletin الإصدار 3.8.0
لا يقال جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2014,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة.
في الشرع لا يقال جميع الحقوق محفوظة فيرجى الإنتباه

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65